تنديدًا على قرار ترمب بشأن القدس وجرائم الاحتلال

القوى الوطنية والإسلامية برام الله تدعو للتصعيد الميداني الثلاثاء والجمعة القادمين

تصعيد ميداني.jpg
حجم الخط

دعت القوى الوطنية والاسلامية في رام الله والبيرة، إلى اعتبار الثلاثاء والجمعة المقبلين يومين للتصعيد الميداني والشعبي، تنديدا بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، والذي يدخل أسبوعه العاشر على التوالي، وردا على جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء شعبنا.

وأشارت القوى، في بيان صدر عنها، اليوم الأحد، إلى أن اعتبار الثلاثاء المقبل الموافق 6/2 يوما للتصعيد الميداني على كافة نقاط الاحتكاك مع الاحتلال ومستوطنيه، تأكيدا على حق شعبنا في المقاومة، واستمرارا للفعل الشعبي المقاوم رفضا لإعلان ترمب، وكل إجراءات الاحتلال العدوانية، حيث سيكون التجمع امام المستحضرات الطبية الساعة 12:00 ظهرا.

كما دعت إلى اعتبار يوم الجمعة 9/2 يوما للتصعيد الشعبي في كافة المناطق، والمواقع، حيث يكون التجمع على دوار الستي ان في رام الله والبيرة، ردا على جرائم الاحتلال ومستوطنيه، وهو يوم تصعيد شامل في كافة مواقع الاحتكاك في الريف، والقرى، والبلدات، يتم فيه قطع الطرق امام المستوطنين، وتشويش حياتهم بكل الامكانات المتاحة.